درعة تافيلالترئيسيةمجتمع

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتنغير تشجع العمل التعاوني النسائي

تعمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، على مستوى إقليم تنغير، بتشجيع العمل التعاوني النسائي الذي يساهم في تحسين دخل النساء، خاصة في العالم القروي.

وتبذل مجهودات من أجل الرفع من مردودية هذه التعاونيات المحلية والإقليمية، والمساهمة في النسيج الاقتصادي والتأطيري للنساء اللواتي اخترن التعاضد والعمل سويا بغية توفير مورد مالي.

وفي هذا الصدد، قال السيد محمد رفقي، رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم تنغير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم تعمل على تشجيع مختلف التعاونيات، موضحا أن المبادرة قدمت المساعدة لنحو ثلاثين تعاونية خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وأشار إلى أنه تم القيام بالعديد من المجهودات لدعم التعاونيات على جميع المستويات، من خلال تمويل عدد كبير من المشاريع الخاصة بالمجالات المتعلقة، على الخصوص، بالفلاحة وتربية المواشي، وتثمين الورد العطري، والتمور، والزعفران، والحلويات وصياغة الحلي.

واعتبر السيد رفقي أن هذه التدخلات أثمرت العديد من الإيجابيات ومردودية هامة بالنسبة لنساء التعاونيات بإقليم تنغير اللواتي أصبحن يعتمدن على أنفسهن في جلب مدخول مادي، مما مكنهن من مساعدة عائلاتهن وأبنائهن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock