رئيسيةسياسةمجتمع

رفاق بنعبد الله ينحازون للمعارضة “الوطنية الديمقراطية”

أكد المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية أنَّه سَـــيُـــقارِبُ المرحلة الراهنة، كما فَعَلَ دائماً، بوطنيةٍ ومسؤولية، وبسعيٍ متواصل نحو خدمة المصلحة العليا لوطننا وشعبنا انطلاقاً من موقع المعارضة الوطنية الديموقراطية، المسؤولة والبَنَّاءة.

قادة حزب الكتاب وفي اجتماع يوم أمس توجهوا بالتحية العالية والتهنئة الحارة لجميع الرفيقات الفائزات والرفاق الفائزين بثقة الناخبات والناخبين، باسم حزب التقدم والاشتراكية، في كافة الاستحقاقات الانتخابية، وعلى رأسهم النائباتُ والنواب، ورئيساتُ ورؤساءُ الجماعات، وأعضاءُ مجالس الجهات والعمالات والأقاليم.

بلاغ للمكتب السياسي أوضح أن الاخير سَــطَّـــرَ برنامج عمل الفترة المقبلة، والذي يتضمنُ لقاءاتٍ تنظيميةً بكافة العمالات والأقاليم، ستترأسها وفودٌ من عضوات وأعضاء المكتب السياسي، بدءًا باللقاءات التي سيترأسها الأمينُ العام شخصياً بالمناطق التي فاز فيها الحزبُ أو حصل فيها على نتائج قوية. كما يشمل برنامجُ العمل انعقاد الدورة العادية للجنة المركزية يوم 16 أكتوبر القادم، لأجل القيام بتحليلٍ مُعمق ومستفيض وكامل لمختلف جوانب المسلسل الانتخابي وانعكاساته ونتائجه بارتباطٍ مع الأوضاع العامة لبلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock