الدار البيضاء سطاتثقافة وفنرئيسية

التشكيلية مونية عمور تفتتح معرضها بالدار البيضاء

افتتح، مساء أمس الثلاثاء، برواق (So Art Gallery) بالدار البيضاء، معرض للفنانة التشكيلية مونية عمور، الذي يضم تشكيلة متنوعة لأحدث أعمالها الفنية، تحت شعار “ظل ونور”، والذي يمثل سفرا في عوالم إبداعية رافدها الأوحد لغة الألوان والريشة.

وقالت مونية عمور، في كلمة بالمناسبة، إن شغفها الكبير وعشقها الطويل للموسيقى منذ الصغر، لاسيما الكلاسيكية والطرب العربي، والجاز، جعلها تتخذ منها وسما للوحاتها التي حرصت على أن تعكس من خلالها كل ما تحبه.

وأشارت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن “الموسيقى تحضر بقوة في معرضها لأنها لم تستطع أن تكون فنانة فاختارت ان تعبر عنها من خلال الرسم”.

وأضافت أنها تحرص دائما على مد لوحاتها بجرعة من التفاؤل والروح الإيجابية التي تعطي الفرح للمتلقي، سواء عبر الألوان او الطبيعة أو الموسيقى”.

وأردفت قائلة “لوحاتي هي رسالة محبة وأمل وتفاؤل، لاسيما اني مررت من مرحلة صعبة في حياتي خلال فترة الوباء، وأنا الآن جد مسرورة ومتفائلة بعدما تجاوزت مرحلة المرض وقمت بتنظيم هذا المعرض”.

وشددت الفنانة التشكيلية عمور على أنها تميل الى اعتماد أسلوب الفن “التكعيبي”، الذي يجعل الجسد كائنا لكن يتم تكسيره بطريقة هندسية، مضيفة “سبق وان زرت متحفا بنيويورك وتأثرت كثيرا بأعمال الفنانين بابلو بيكاسو، وجورج براك اللذين تشبعت بطريقتهما في الرسم، ومن ثم انطلقت تجربتي في الفن التكعيبي الذي وجدت نفسي فيه “.

وتعتمد الفنانة مونية عمور في رسم أعمالها على الملامح الهندسية والوجوه غير المهيكلة والمنحنيات المتموجة والأشكال المكعبة التي ترتدي تارة ألوانا دافئة وتارة أخرى ألوانا باردة، لتكشف عن تفاصيل دقيقة في ابعادها الفاتنة لتحملنا بذلك إلى عالم الإبداع والانبهار.

ويعد معرضها الحالي علامة فارقة في رحلتها التي تحتفل ليس فقط بحياتها المهنية التي استمرت 20 عاما، ولكن أيضا وقبل كل شيء بإبداعها الفني.

جدير بالذكر، أن الفنانة مونية عمور ولدت في فاس وترعرعت في الدار البيضاء التي تعمل وتعيش بها إلى اليوم، وهي فنانة عصامية معاصرة للموجة الجديدة. فلسفتها في الحياة تتجسد في طموحها في جعل العالم أكثر جمالا.

وقد نظمت بتشجيع من عائلتها معرضها الأول في الصويرة سنة 2000. ومنذ ذلك الحين، استضافت أعمالها العديد من المدن في المغرب والخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock