ثقافة وفنرئيسيةمجتمع

الرقمنة من أجل إفريقيا مترابطة

قبل أسابيع قليلة من الذكرى الأولى لدخول منطقة التجارة الحرة الإفريقية (Zlecaf) حيز التنفيذ ، تنظم PORTNET SA ، بشراكة مع الوكالة الوطنية للموانئ ووكالة التنمية الرقمية ، يوم 10 نونبر 2021 نسخة جديدة للقاءات PortNet الرقمية حول موضوع: “الرقمنة من أجل أفريقيا مترابطة ومتكاملة”.

وأوضح بلاغ للمنظمين، أن دخول منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (ZLECAF) حيز التنفيذ في 1 يناير 2021 ، سيسمح لبلدان القارة باستكشاف مصادر جديدة للنمو من خلال تعزيز التجارة البينية الإفريقية التي لا تمثل سوى 16٪ بينما تصل تلك المبادلات الموجودة في أوروبا إلى 67 ٪.

ومن أجل رفع هذا التحدي، يضيف البلاغ، من الضروري استخدام التكنولوجيا لتعزيز التحول الرقمي للبلدان الإفريقية.

ولأن الرقمنة هي حاليا رافعة حقيقية للامتثال للمعايير الدولية، من حيث تسهيل التجارة عبر الحدود وتحقيق النمو الاقتصادي الشامل والمستدام والتنمية، ستقوم ثلة من كبار المسؤولين بالإضافة إلى جمهور من الخبراء المحليين والأجانب برسم الطريق من أجل إفريقيا متصلة ويستكشفون السبل اللازمة لتعزيز الترابط بين البلدان الأفريقية.

وستتم مناقشة مواضيع مختلفة خلال هذا الحدث ، كجزء من لقاءات PortNet الرقمية. وسيكون ضيوف وخبراء وطنيون ودوليون متميزون في الموعد لتبادل الآراء وإثراء النقاش وعرض الإنجازات والمشاريع الجارية من أجل زيادة تعزيز الترابط على مستوى القارة الأفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock