الدار البيضاء سطاتثقافة وفنرئيسية

اتفاقية شراكة بين الشركة الملكية لتشجيع الفرس وفيدرالية منظمي المعارض والمهرجانات

جرى اليوم الخميس، بمقر عمالة إقليم الجديدة، التوقيع على اتفاقية شراكة بين الشركة الملكية لتشجيع الفرس وفيدرالية منظمي المعارض والمهرجانات، تروم دعم وانعاش التنمية المحلية.

ووقع الاتفاقية خلال حفل ترأسه عامل الإقليم، السيد محمد الكروج، المدير العام للشركة الملكية لتشجيع الفرس، السيد عمر الصقلي، والمدير العام لفيدرالية منظمي المعارض والمهرجانات السيد كمال سولامي.

وقال عمر الصقلي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة إن هذه الاتفاقية التي تمتد ل10 سنوات، تسعى إلى استغلال فضاء مركز المعارض محمد السادس بالجديدة، وتنظيم 5 معارض سنويا على الأقل، وهو ما سيخلق دينامية اقتصادية بإقليم الجديدة.

والشركة الملكية لتشجيع الفرس SOREC، شركة عمومية، تأسست عام 2003، وهي مقاولة عمومية تابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري. وتتجلى مهمتها في تأطير تربية الخيول وتحسين سلالاتها في المرابط الوطنية وتنظيم سباقات الخيول في المضامير والحلبات الخاصة، وإنجاز واستغلال البنيات المتعلقة بتنمية وتشجيع مجال الخيول والفروسية.

من جهته، أكد رضا الهداج الناطق الرسمي باسم فيدرالية منظمي المعارض والمهرجانات، في تصريح مماثل، أن هذه الاتفاقية، تسعى إلى دعم وإنعاش الاقتصاد المحلي من خلال الاعتماد على مجموعة كاملة من المعارض والمهرجانات واستقدامها إلى مركز المعارض محمد السادس.

وأضاف أن تنظيم مثل هذه الأنشطة الكبرى بفضاء مركز المعارض من شأنه أن يخلق المئات من الوظائف المباشرة وغير المباشرة، وتطوير صناعة تنظيم المعارض على المدى المتوسط والبعيد، للإسهام في جلب المستثمرين والسياح، معتبرا المركز ذاته، أحد الواجهات المهمة التي تسعى، من خلاله، الفيدرالية إلى توسيع تجربتها في إطار الدعم الاقتصادي لمثل هذه التظاهرات الوطنية ذات البعد القاري والدولي.

والفيدرالية (FORSE) منظمة مهنية تم تأسيسها سنة 2014، وهي تجمع مهني لمنظمي المعارض التجارية والفعاليات المهنية.

وجرت مراسيم التوقيع على الاتفاقية بحضور على الخصوص رئيس المجلس الإقليمي وعدد من رؤساء المجالس المنتخبة والمصالح الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى