دوليةرئيسيةسياسة

“محاولة اغتيال فاشلة” لرئيس الوزراء العراقي وسط توتر سياسي

نجا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي من “محاولة اغتيال فاشلة” بواسطة “طائرة مسيرة مفخخة” استهدفت فجر الأحد مقر إقامته في بغداد، في هجوم لم تتبنه أي جهة في الحال ورد عليه الكاظمي بالدعوة إلى “التهدئة وضبط النفس”.

ووقع الهجوم الذي أسفر عن إصابتين طفيفتين في صفوف الحرس الشخصي للكاظمي وفق مصدر أمني، في وقت تشهد البلاد توترات سياسية شديدة على خلفية نتائج الانتخابات النيابية المبكرة التي عقد في العاشر من أكتوبر.

وترفض الكتل السياسية الممثلة للحشد الشعبي، وهو تحالف فصائل شيعية موالية لإيران ومنضوية في القوات المسلحة، النتائج الأولية التي بي نت تراجع عدد مقاعدها.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة أن رئيس الوزراء تعرض فجر الأحد لـ”محاولة اغتيال فاشلة” بواسطة “طائرة مسيرة مفخخة” استهدفت مكان إقامته في المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، مؤكدة أنه “لم يصب بأذى وهو بصحة جيدة”.

في الأثناء، أكد مصدر أمني لوكالة فرانس برس وجود “انتشار أمني داخل المنطقة الخضراء” المحصنة حيث مقر إقامة الكاظمي و”خارجها”، فيما أفاد مصدر أمني آخر بأن “لا محاولات لاقتحام المنطقة الخضراء” وأن “الوضع تحت السيطرة”.

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان إن “القوات الأمنية تقوم بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة” لاغتيال رئيس الوزراء.

وسارع الكاظمي إلى طمأنة العراقيين على سلامته ودعوتهم للتهدئة بعد الهجوم الذي أعقب مواجهات اندلعت الجمعة بين متظاهرين مناصرين لفصائل موالية لإيران كانوا يحتج ون على نتائج الانتخابات والقوات الأمنية التي تصد ت لمحاولتهم اقتحام المنطقة الخضراء في وقت يعتصمون منذ أكثر من أسبوعين أمام اثنتين من بواباتها الأربع.

وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر “أنا بخير والحمد لله وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع، من أجل العراق”.

وأضاف أن “صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه”.

وعقب الهجوم، نشر مكتب رئيس الوزراء مقطع فيديو للكاظمي قال فيه “تعرض منزلي لعدوان جبان … أنا ومن يعمل معي بخير”، مضيفا أن “الصواريخ الجبانة والطائرات المسيرة الجبانة لا تبني أوطانا “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock