الرباط سلا القنيطرةرئيسيةمجتمع

“جمعية تفوكت للتنمية والبيئة” بهرهورة تنظم لقاء تواصليا

نظمت جمعية تفوكت للتنمية والبيئة، اليوم الخميس بهرهورة، لقاءا تواصليا بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال 66 لعيد الاستقلال، تحت شعار “العمل الجمعوي آلية لتقوية التواصل الجاد وخدمة المصلحة العامة”.

وشكلت هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة مع جمعية أنازور للثقافة والتنمية والفنون الأمازيغية، مناسبة لتقديم والتعريف بجمعية تفوكت للتنمية والبيئة التي تم تأسيسها حديثا، والتي تعنى بشؤون الساكنة في المجال الاجتماعي والبيئي والثقافي.

وعرفت هذه التظاهرة، التي تميزت بحضور نواب ومستشارين من جماعة هرهورة، بالإضافة إلى فاعلين جمعويين وشخصيات من عوالم الفن والثقافة، تكريم فاطمة بلعدول، مديرة دار الشباب بهرهورة، اعترافا بعملها في مجال الشباب والرياضة، كما تخللتها عدة فقرات موسيقية لمواهب شابة من مشارب فنية مختلفة احتفاء بذكرى عيد الاستقلال المجيد.

وفي كلمة بالمناسبة، أكدت رئيسة جمعية “تفوكت للتنمية والبيئة”، مريم بوخيمة، أن هذه التظاهرة تندرج في إطار الاحتفال بالذكرى السادسة والستين لعيد الاستقلال من جهة، والتعريف بالجمعية وبرامجها المستقبلية من جهة أخرى، مبرزة أن الجمعية وضعت أجندة غنية خلال الفترة المقبلة تعنى بتنمية ودعم الساكنة المحلية في مجالات عدة.

من جهته، أكد نصر أزداي، رئيس جمعية أنازور للثقافة والتنمية والفنون الأمازيغية، أن جمعية “تفوكت للتنمية والبيئة ” تشكل قيمة مضافة وتعطي نفسا جديدا للعمل الجمعوي بالمنطقة، خاصة في ميادين الثقافة والبيئة.

وأبرز أهمية العمل الجمعوي في التنمية والتطوير المجتمعي، خاصة خلال الفترة الحالية التي يعرف خلالها المغرب وباقي دول العالم تداعيات الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كوفيد-19، مبرزا ضرورة مساندة ودعم المبادرات الجمعوية الجديدة من أجل تحقيق الأهداف التنموية المبتغاة.

من جانبها، أشارت الكاتبة العامة ل”جمعية تفوكت للتنمية والبيئة”، مريم بزيوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن الجمعية تهدف إلى العمل على تنمية المنطقة من خلال تنظيم حملات توعوية واطلاق مبادرات وأنشطة لفائدة الساكنة المحلية في المجالات الاجتماعية والثقافية والرياضية والبيئية، والمساهمة في التنمية البشرية والمستدامة للمنطقة، بالإضافة إلى خلق مراكز وفضاءات لتأهيل وإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة.

وأوضحت أن الجمعية ستعمل على تنظيم أنشطة وحملات توعوية وتحسيسية متعددة خلال الأيام القادمة، على رأسها حملة للنظافة بجماعة المنزه، وحملة للتبرع بالدم بهرهورة، بالإضافة إلى تنظيم الدورة الأولى من مهرجان المرأة، الذي من شأنه الاحتفاء بالمرأة والتعريف بالثقافة الأمازيغية.

وقالت السيدة بزيوي، إن الجمعية ستعمل خلال السنة القادمة على موضوع “السنة الأمازيغية”، من خلال تنظيم تظاهرات للتعريف والترويج للثقافة الأمازيغية.

وتم على هامش هذا اللقاء التواصلي، تنظيم معرض فني بمشاركة الفنانين التشكيليين محمد صابون وأمينة بركاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock