الرباط سلا القنيطرةرئيسيةسياسة

المعطلون يحتجون ضد قرارت وزارة شكيب بن موسى

تعرف مجموعة من المدن المغربية إحتجاجات عارمة لمختلف الفئات الإجتماعية، من طلبة ومعطلين حملة الشواهد وأساتذة متعاقدين وفاعلين سياسيين ونقابيين وجمعويين.

ردا على قرار وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والقاضي بوضع مجموعة من الشروط في وجه المترشحين لإجتياز المباريات الكتابية لأطر التدريس والدعم الإداري والتربوي والإجتماعي، الخاص بتوظيف الأطر النظامية للأكاديميات. ولعل أبرز هذه الشروط إعتماد الميزة المحصل عليها في الباكالوريا والإجازة وسنوات الدراسة، في هذه الأخيرة ورسالة بيان الحوافز إضافة إلى تحديد السن الأقصى للمترشحين في 30 سنة.

وفي تصريح للجهة تيفي أكد فيه رفيق المهداوي رئيس الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب أن مثل هكذا قرارات إرتجالية لا يمكن إلا أن تزيد من درجة الإحتقان الإجتماعي، نظرا لارتفاع معدلات البطالة أمام الهجوم المتواصل على الحق في الشغل بدءا بإلغاء الإدماج المباشر في أسلاك الوظيفة العمومية وسن قانون التعاقد.

ويضيف رئيس الجمعية الوطنية للمعطلين أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي أعلن في تقرير سابق أن 70% من خريجي الجامعات عاطلون عن العمل.

وقال نفس المتحدث أن الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، لا تناضل من أجل إسقاط الشروط التي أعلنت عنها وزارة شكيب بنموسى، بل تناضل من أجل إسقاط مخطط التعاقد ككل وتطالب بإدماج كافة المعطلين حملة الشواهد في أسلاك الوظيفية العمومية، وذلك عبر الإدماج المباشر كمكسب تاريخي للشعب المغربي وفي سبيله قدمت تضحيات جسام.

مع الإلتزام بالقوانين المؤطرة للوظيفة العمومية المتعارف عليها دوليا والمحددة للسن الأقصى في 40 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock