دوليةرئيسيةسياسة

التحول الرقمي بالمغرب محور مباحثات بين السيدة مزور و المنسقة المقيمة للأمم المتحدة

شكل التحول الرقمي محور مباحثات أجرتها اليوم الجمعة بالرباط، السيدة غيثة مزور،الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي واصلاح الادارة، مع المنسقة المقيمة لمنظمة الأمم المتحدة بالمغرب السيدة سيلفيا لوبيز اكرا.

ويأتي هذا اللقاء في إطار تعزيز التعاون وتوطيد الشراكة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك خاصة في مجال التحول الرقمي، ومحاربة الفساد والحق في الحصول على المعلومات وتبسيط المساطر الإدارية، فضلا عن تقاسم التجارب والخبرات الناجحة على المستوى الدولي، لاسيما في مجالي الرقمنة وإصلاح الإدارة.

كما شكلت هذه المحادثات فرصة لتبادل الآراء حول مختلف استراتيجيات البرنامج الحكومي المندرجة ضمن اختصاصات الوزارة، ومدى التقائيتها مع البرامج، والمبادرات والمشاريع الأممية في مجال الإدارة الرقمية، وأيضا مناسبة للإشادة بعمق الشراكة والتعاون التي تجمع الجانبين.

وفي تصريح للصحافة ، أبرزت السيدة مزور أن هذا اللقاء يهدف إلى تحفيز التواصل وتعزيز التعاون بين الجانبين، منوهة بالعلاقات التاريخية التي تربط الوزارة ومنظومة الأمم المتحدة.

وشددت على أن التحول الرقمي يجب أن يخدم بشكل أساسي مصالح المواطنين المغاربة ومستخدمي الإدارة العامة ،مبرزة التجربة والخبرة التي لا يمكن إنكارهما لمنظومة الأمم المتحدة في هذا المجال.

من جانبها ، ركزت السيدة إيكرا لوبيز على التحول الرقمي وإصلاح الإدارة باعتبارهما ركيزتين للتنمية المستدامة ، منوهة “بالشراكة المثمرة للغاية بين المؤسستين”.

وقالت المسؤولة الأممية إن التحول الرقمي هو “رافعة قوية لتسريع التنمية المستدامة”، معربة عن استعداد منظمة الأمم المتحدة لمواكبة الوزارة في العديد من الاوراش المبرمجة.

شارك في هذه المحادثات ممثلو برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة السيدا، وبرنامج الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock