بني ملال خنيفرةرئيسيةمجتمع

جماعة ناوور الجبلية: المبادرة الوطنية للتنمية ترفع تحدي تمدرس الفتاة القروية

تواصل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالجماعة الجبلية ناوور، على بعد 50 كلم من بني ملال ، رفع التحدي وبذل جهود مكثفة للنهوض بتمدرس الفتيات القرويات بهذه المناطق النائية والصعبة الولوج.

فمن خلال دعم التمدرس وتوفير النقل المدرسي والمطاعم تقدم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مجموعة من الخدمات ، التي تهدف إلى مواجهة الهدر المدرسي الذي ما يزال يعيق مسار العديد من الفتيات الجبليات اللواتي يضطرن إلى مغادرة مقاعد الدراسة لأسباب عديدة، من بينها صعوبة الولوج إلى المؤسسات المدرسية بسبب بعدها ، وكذا لسوء الأحوال المناخية خلال فصل الشتاء.

وشهد هذا الانخراط القوي للمبادرة الوطنية لصالح الفتاة القروية اطرادا متواصلا من خلال إنشاء دار الطالبة، التي فتحت آفاقا واعدة أمام ساكنة هذه القرية الصغيرة، الواقعة وسط السلاسل الجبلية بإقليم بني ملال، نحو النجاح والتميز المدرسي، والتمتع بالحق الدستوري في التعليم.

وتم إحداث مشروع دار الطالبة بناوور ، الذي يندرج في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لمحاربة الهشاشة، سنة 2016 بمبلغ إجمالي قدره 2.3 مليون درهم كمساهمة من صندوق دعم المبادرة. وتحتضن حوالي 60 فتاة من الجماعة الجبلية ناوور حتى يتمكن من مواصلة دراستهن وتحقيق نجاحهن المدرسي.

ويجسد إحداث دار الطالبة بناوور الانخراط الثابت لمجموع المتدخلين لفائدة تمدرس الفتيات القرويات، ومثالا بليغا على جهود المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تمكنت من إيجاد حل لمشكلة النقل المدرسي التي تعاني منها الفتيات بهذه المنطقة ومشكلة الإيواء التي ما تزال تحرم بعضهن من الدراسة بسبب المناخ القاسي خلال فصل الشتاء، وكذا وعوة المسارات الجبلية.وتؤمن مؤسسة التعاون الوطني المواكبة والإشراف ومتابعة هذا المشروع.

وفي تصريح لـ M24 التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشاد رئيس جماعة ناوور محمد أوكيربي، بانخراط المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ودعمها المستمر لتمدرس الفتيات القرويات في بلدة ناوور، مذكرا بكون المبادرة فتحت مسارا جديدا أمام هؤلاء الفتيات لتحقيق التميز الدراسي ، من خلال تمكينهن من سكن عالي الجودة، ونقل مدرسي وظروف ملائمة لمتابعة تعليمهن.

ونوه أوكيربي بدعم جميع المتدخلين الذين وظفوا تجربتهم لإنجاح هذا المشروع الرائد الذي يأوي الفتيات المنحدرات من المناطق الجبلية، ويوفر لهن ظروف أفضل لمتابعة تعليمهن، من خلال خدمات النقل المدرسي والمطعم بالمجان.

وتتكون دار الطالبة بناوور من عشرة مهاجع، ومطعم ، وقاعة للمعلوميات، ومكتبة والعديد من المباني الأخرى من ضمنها مركز ثقافي للمساهمة في تطوير مواهب هؤلاء الطالبات في المجال الثقافي.

وفي تصريحات لـ M24 ، رحبت العديد من الفتيات المقيمات في دار الطالبة بناوور بإحداث هذا المؤسسة ، التي تعتبر فضاء حيويا ، يوفر أجواء مريحة وظروف استقبال جيدة، تمكنهن من متابعة مسار تعليمهن باستحقاق وتميز ، والتطلع إلى غد أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock