العيون الساقية الحمراءرئيسيةمجتمع

العيون.. انعقاد اللقاء الجهوي الرابع ضمن الجولة الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

انعقد، اليوم الثلاثاء بالعيون، اللقاء الجهوي الرابع ضمن الجولة الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بهدف استعراض منجزات المرحلة الثالثة لهذا الورش الكبير، ومناقشة آليات تحسين تنفيذها.

ويهدف هذا اللقاء، الذي جرى بحضور، على الخصوص، الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية محمد دردوري، إلى إطلاع وتحسيس شركاء المبادرة برؤية وتحديات المرحلة الثالثة، خاصة في مجال تثمين الرأسمال البشري والإدماج الاقتصادي للشباب.

وأكد السيد دردوري أن الاجتماع يروم كذلك تسليط الضوء على حصيلة منجزات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال السنوات الأخيرة، وتبادل الآراء مع المنتخبين والمسؤولين المحليين وممثلي المجتمع المدني وتلقي مقترحاتهم، بالإضافة إلى مناقشة الصعوبات المحتملة من أجل تحسين آليات إدارة المشاريع وشروط تنفيذها.

وأشار إلى أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عملت، منذ تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بإعطاء انطلاقتها، على وضع الرأسمال البشري، كرافعة أساسية للتنمية، في صلب اهتماماتها وأنشطتها، مشددا على ضرورة مضاعفة جهود جميع الأطراف المعنية بهدف تحقيق الالتقائية بين الأنشطة والبرامج.

وأضاف، خلال هذا اللقاء المنعقد بحضور والي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون عبد السلام بكرات، ورئيس المجلس الجهوي سيدي حمدي ولد الرشيد، ومنتخبين، ومسؤولين محليين وممثلين عن المجتمع المدني، أن هذه المرحلة الثالثة لها أهداف استراتيجية تتوخى تحقيق التنمية البشرية الشاملة لتعزيز تكافؤ الفرص بين جميع مواطني الجهات الـ 12 للمملكة.

من جانبه، أبرز السيد بكرات أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة العيون – الساقية الحمراء عملت، خلال السنوات الثلاث الماضية، على تمويل العديد من المشاريع الرامية إلى تعزيز البنيات التحتية الأساسية، ومحاربة الهشاشة، والإدماج الاقتصادي للشباب، والدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، على الرغم من الإكراهات المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

كما دعا الوالي مختلف شركاء المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى مزيد من الانخراط والتعبئة للمضي قدما في تنزيل برامج المرحلة الثالثة، بهدف تحسين مؤشرات التنمية البشرية في الجهة.

وأشار السيد بكرات إلى أن الدعم الذي تقدمه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في جهة العيون – الساقية الحمراء يمكن من إعطاء دفعة قوية للتشغيل وريادة الأعمال الذاتية والنهوض بالتعليم والصحة لفائدة الأجيال الجديدة.

وشكل هذا الاجتماع مناسبة لمراجعة المبادئ التأسيسية للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من حيث الرؤية والأهداف والحكامة، وكذا تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في جهة العيون – الساقية الحمراء.

وبحسب المعطيات المقدمة بهذه المناسبة، فقد تم إنجاز ما مجموعه 360 مشروعا في الجهة بين سنتي 2019 و2021 بكلفة إجمالية قدرها 90.75 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بـ 72.75 مليون درهم.

وعرف اللقاء، الذي حضره عبر تقنية المناظرة المرئية أعضاء اللجان الإقليمية للتنمية البشرية بكل من طرفاية وبوجدور والسمارة، نقاشا بين المشاركين الذين قدموا عددا من التوصيات لتحسين حكامة وتنزيل مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في جهة العيون – الساقية الحمراء.

وتندرج مرحلة العيون في إطار جولة وطنية يقودها الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في الجهات الـ 12 للمملكة خلال شهر فبراير الجاري، بمشاركة وازنة لكل الفاعلين المعنيين بتدخلات المبادرة، والتي تضم أزيد من 16 ألف متدخل من الإدارة الترابية، والمصالح اللاممركزة، والمنتخبين وممثلي المجتمع المدني.

وتأتي هذه الجولة الوطنية، التي تنظم في منتصف المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في فترة تشهد فيها المملكة، تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، طفرة كبيرة في تنميتها الاجتماعية والاقتصادية، كما أنها تشكل فرصة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتعزيز وترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة وتفعيل سياسة القرب وثقافة التواصل المستمر مع الفاعلين والمستفيدين من برامجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى