رئيسيةمغاربة العالم

وزير الداخلية الفرنسي يخرج عن صمته بخصوص التأشيرة الممنوحة للمغاربة والجزائريين

بعد أشهر من اتخاد وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان مجموعة قرارات أثارت غضب الجزائريين والمغاربة ومن بينها تقليص التأشيرات الممنوحة للمغاربة والجزائريين، هذا القرار الذي  أثار غضب الجزائريين والمغاربة واعتبروه إجراء عقابي لهم، خرج هذا الاخير عن صمته موضحا الامر من خلال حوار اجره مع صحيفة “سفير نيوز”.

وقال وزير الداخلية الفرنسي في حوار حاول من خلاله التأكيد على حبه لدول المنطقة المغاربية “إنه يتعرض لاتهامات من طرف الجزائريين ولا يلقى قبولا لديهم بسبب تاريخ عائلته، وتحديدا جده الذي اختار الانضمام إلى القوات الفرنسية”.

وأضاف أن المغاربة يتهمونه بـ”العمالة” للجزائر وذلك بسبب أصوله الجزائرية.

وقد حاول الوزير الفرنسي خلال حواره، الدفاع عن مواقفه وتصحيح الصورة المرسومة حوله بخصوص تعامله مع قضايا مسلمي فرنسا والمهاجرين المغاربيين، إذ شدد عقب مشاركته في النسخة الأولى من المنتدى الإسلامي في فرنسا، على أنه “ليس شخصا ذا نظرة خارجية عن المسلمين” بالنظر لأن أجداده كانوا يعتنقون الدين الإسلامي، ما يعني أن له “قصة شخصية” مع الدين الإسلامي، موضحا أن هذا العامل لا يساعده بالضرورة عند تواصله مع المجتمعات المسلمة.

واضاف دارميان إنه حين يتحاور مع القائمين على المساجد يملك ميزة لم تكن لدى الوزراء الذين سبقوه، إذ إن لديه معرفة مسبقة بالموضوع، لكنه في المقابل يتعرض للهجوم بسبب أصول عائلته، إذ يقول المغاربة عنه إنه عميل للجزائريين، في حين يهاجمه الجزائريون لأن جده “اختار فرنسا

وأكد أنه يكنّ حبا كبيرا للمغرب والجزائر وتونس، وحينما يزور إحدى هذه الدول يتلقى ترحيبا كبيرا ويشعر بأنه في بلده، مضيفا: “قبل كل شيء أنا وزير فرنسي ولا أعتمد بالضرورة على أصول عائلتي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock